أساور عزت لنجوم الفن : أطمح لتغيير نظرة المجتمع عن الفنانة العراقية

أساور عزت : هندرين في مسلسل فايروس لا تشبهني.
أساور عزت : المعلومات المنشورة عني في اليوتيوب غير دقيقة.
أساور عزت : بدايتي كانت تقليد أغنية العروسة.
أساور عزت : أطمح لتغيير نظرة المجتمع عن الفنانة العراقية.

عمرها الحقيقي والفني في ريعان الشباب.. اشتهرت سريعا لتنوع أدوارها ومثابرتها في ملاحقة حلمها لصناعة اسمها كممثلة واعدة تتسلق سلم النجاح بثقة معززة ذلك بتفوقها الدراسي في المعهد ودراستها الأكاديمية للمسرح وفنونه واكتسابها الخبرة تصاعديا من الفنانين الرواد.. تعالوا معنا نحاور ( أساور عزت) ضمن فقرة نجم الأسبوع.

حاورتها : أسماء عبيد

  • أساور عزت.. هل هذا اسمك الحقيقي أم الفني؟ وكم عمرك الحقيقي والفني؟ شاهدنا باليوتيوب فيديو ذكروا عمرك 37 وعمرك الفني 10 سنوات مامدى صحته؟
    – هذا اسمي الحقيقي وليس الفني ومن مواليد 1996 يعني عمري 24 سنة وليس 37 وعمري الفني سنتين وليس عشر سنوات كما ذكروا في اليوتيوب كلها معلومات غير دقيقة أنفيها تماما.
  • كيف كانت بداية مشوارك الفني بمن تأثرت وقررت التوجه نحو الفن؟
    – وجدت نفسي أحب التمثيل فكانت بدايتي بسيطة جدا من خلال برنامج (حامض حلو) مع شركة سحر الشرق East Magic Media التي عملت فيها سنة كاملة وشاركت في البرنامج بسكيتشات ومشاهد متنوعة وتقليدي أغنية (العروسة) لإسراء الأصيل الذي نال إعجاب الناس ومن ثم انطلقت من مسلسلات (أحلام السنين)، (فايروس)، (ولاية بطيخ)، (الدراما مع رفيف الحافظ) وحاليا لدي عملين مسلسل ( طيبة) سيعرض خلال شهر رمضان المبارك على شاشة mbc العراق من إخراج أياد نحاس و (تسجيل خروج) من إخراج علي فاضل على قناة Utv الذي قد يعرض خلال رمضان واحتمال هناك عمل آخر نتناقش حوله حاليا .
  • ماهو تخصصك الدراسي ؟
    – حصلت على دبلوم مسرح من معهد الفنون الجميلة بتفوق أهلني لدراسة تمثيل مسرحي في كلية الفنون الجميلة وحاليا أنا في المرحلة الثالثة.
  • كيف وجدت التعامل معك من قبل الفنانين المعروفين والرواد خلال عملك؟ هل وجدت محاربة منهم كما يقول البعض أم لا؟
    – أغلب الفنانين كانوا مساندين وداعمين لموهبتي ومازالوا، عدد قليل منهم محاربين لنا. أي مجال من مجالات الحياة لا يخلو من المحاربة.
  • شراستك في مسلسل فايروس هل نجد منها في واقعك اليومي بشخصيتك الحقيقية أم تظهر الشراسة عند اللزوم فقط؟ ومارأيك بالانتقادات التي وجهت للمسلسل رغم نسب المشاهدات المرتفعة؟
    – لا أحب التحدث عن هذه الأمور لكن لا توجد فتاة لا تتسم بالشراسة أحيانا في هذه الدنيا عندما تمر بمواقف قوية تجبرها على ذلك لكن شخصية هندرين لا تشبه شخصيتي الحقيقية أبدا. كانت مجرد شخصية أديتها وكل ممثل يؤدي أدوارا متنوعة بين الخير والشر والطيبة والشراسة فلا تعليق لي بالنسبة للانتقادات السلبية التي سأرد عليها بأعمالي الأخرى المقبلة.
  • هل تفضلين الأدوار الاجتماعية أم الكوميدية أو أم الأدوار الشبابية حصرا؟
    – كل أدواري أحبها. أحب التنوع بالأدوار وليس نمطا معينا ، كل دور أضاف شيئا جديدا لأساور.
  • ماالذي أضافه لك العمل في ولاية بطيخ وكذلك العمل في السكيتشات او المشاهد عن قضايا اجتماعية ضمن برنامج الدراما مع رفيف الحافظ؟
    – يكفي دعم المخرج الكبير علي فاضل لي كمخرج شاب مبدع يدعمني ويحاول تطويري من خلال تنوع الأدوار فمثلت الكوميديا ضمن برنامج ( ولاية بطيخ) وحاليا لدي معه مسلسل ( تسجيل خروج) . سعيدة جدا بهذه التجربة المميزة معه في أكثر من عمل.
    أما المشاهد التي تعرض مشاكل اجتماعية ضمن برنامج ( الدراما مع رفيف الحافظ) فقد كانت تجربة ممتعة جدا مع فنانين كبار مثل سامي قفطان وسوسن شكري وحسين عجاج. يكفي أنني صغيرة السن والعمر الفني مثلت مع فنانين نجوم بالوسط الفني.
  • ماهو الدور الذي تودين أداءه مستقبلا وماهو الدور الذي أعجبك لفنانة أخرى تمنيت أداءه؟
    – لم أتمن يوما أداء شخصية معينة لكن ممكن يحدث ذلك فقد تعجبني شخصية تسند لفنانة أخرى فأقول آنذاك أكيد هناك سبب لعدم إسناد الدور لي ربما لست مناسبة لأداء الشخصية ولو كنت أصريت على لعب تلك الشخصية ولست مناسبة لها قد أفشل فيها. مؤمنة بمقولة ( مايصيبك إلا نصيبك) والحمدلله والشكر راضية جدا عن أدواري التي أديتها سابقا والتي أقوم بها حاليا ومنها دوري في مسلسل طيبة مع المخرج أياد نحاس شعرت بتطور في أدائي قد يلحظ المشاهد هذا التطور إن شاء الله.
  • فنانك أو فنانتك المفضلين وماالذي تطمحين الوصول إليه فنيا؟
    – كل الفنانين العراقيين مفضلين عندي ولا يوجد طموح هناك سعي لتحقيق شئ ما إذ أسعى لبناء اسم فني مميز لأساور عزت. لا أريد أن يكون الناس عني فكرة بأنني لست أكاديمية أو لا أعرف التمثيل جيدا كما يظن البعض بل أنا خريجة معهد الفنون الجميلة من العشرة الأوائل والأولى على قسمي حصلت على دبلوم إخراج مسرحي وحاليا أدرس بكالوريوس تمثيل مسرحي في المرحلة الثالثة كلية الفنون الجميلة. وأسعى لتغيير صورة المجتمع عن الفنانة العراقية بأنها ليست هاوية للفن فقط وإنما ممكن تكون أكاديمية وابنة أسرة مثقفة، محترمة وبعيدة تماما عن بعض النماذج المسيئة للفن ومحسوبة على المجال بدون أي مقومات فنية تذكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *